عـيـادة بيـوت سعيـدة التـوعـويـة فوائد الفحوصات و أنواع الأمراض و أسبابها وطرق أنتقالها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-2012, 07:06 PM   #1
المشرف العام
 
الصورة الرمزية بيوت سعيدة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 613
معدل تقييم المستوى: 4
بيوت سعيدة is on a distinguished road
Lightbulb المخدرات وأسباب تعاطيها واضرارها

قال تعالى :
(( ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما )) النساء : 29
عن أم سلمة رضي الله عنها قالت :
( نهى رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم عن كُلّ مُسْكِرٍ وَمُفتِر)

أسباب تعاطي المخدرات

لتعاطي المخدرات اسباب كثيرة لكن يمكن ادراجها تحت ثلاث مجموعات رئيسية نستطيع تسميتها بالثالوث الرئيسي لأسباب تعاطي المخدرات

الثالوث الرئيسي :
1- أسرة مفككة
2- بيئة مشجعة
3- صحبة فاسدة


أولاً : الأسرة المفككة
1- غياب دور الوالدين في التوجيه والنصح والإرشاد :
مما ينتج عنه عدم متابعة ورقابة الأبناء وهذا الغياب إما أن يكون ( غياباً فعلياً ) : وذلك إما لغياب الوالدين أو أحدهما :
إما بالسفر الطويل أو الطلاق أو الموت أو السجن . أو أن يكون ( غياباً معنويا )) :
بسبب تقصير الوالدين في النصح كما في حالات الانشغال بالعمل أو الخروج خارج المنزل للزيارات ، أو بترك مسؤولية الرعاية للخادمات ، أو بسبب فقد القدرة على التوجيه كما في حالات الجهل والأمية .


2 - القدوة السيئة : وذلك إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما يدخن أو يعاقر الخمر أو يتعاطى المخدر أو لا ينكر تعاطيه.
* ويندرج ضمن ذلك : عدم التعامل بحكمة مع أزمة التعاطي إما بالتستر كما يحدث مع كثير من الأمهات . أو بالقسوة المفرطة كما عند كثير من الآباء. أو بالإطراء والثناء و كما عند بعض جهلة الآباء من ذوي المستوى الثقافي والتعليمي المنحط. ، وغالبا ما يكون الأبناء متدهورين في مستوياتهم التعليمية في حالة التفكك الأسري


3-الانحلال الأخلاقي الأسري
بدعوى التحضر والمدنية والانفتاح الزائف وهذا يعتبر في أغلب الأحوال دافعاً إلى الانخراط في سلك التعاطي.

4- المستوى الاجتماعي المتدني والفقر الشديد
(دافع إلى الانخراط في سلك الاتجار )

ثانيا البيئة المشجعة :
1- انتشار ما يسمى بثقافة العري : في الفضائيات والسينما والمجلات وهي تؤدي إلى ثقافة التدخين والمخدرات والعكس صحيح

2- القدوة السيئة : بالإكثار من عرض مشاهد التدخين في الأفلام للأبطال المحببين
3- غلاء المهور : مما يؤدي إلى عدم وجود الطرق الشرعية الحلال لتصريف الشهوات
4- التبرج والسفور:
5- الثراء الفاحش : مع ما يصاحبه من إحساس بالفراغ ومن تحلل أخلاقي ، وهو ما يشاهد في ما يسمى بمجتمعات الطبقة العليا أو مجتمعات النوادي أو النخبة

6-الفقر المدقع والعوز والحاجة الشديدة إلى المال
7- الشعور العام بالانهزام النفسي كأُمَّة وأفراد لما نلاقيه من نكبات سياسية واقتصادية
8- الإحساس بالظلم والقهر : وتعرض ثروات الأمم للنهب على يد فئات سلبت الأمة مقدراتها
9- السكنى في بيئة يسهل فيها الحصول على المخدر إما بسبب السكنى في منطقة تشتهر بترويج المخدرات كمنطقة الباطنية في مصر مثلا أو في مجتمع يجيز تداول بعض أنواع من المخدرات مثل هولندة أو يبيح تعاطي الخمور مثل معظم المجتمعات الأوروبية
10 - تغاضي البيئة المحيطة عن إنكار هذا المنكر : من خلال وسائل الإعلام بل في المقابل تروج لثقافة الجنس وإقرار المجتمع لكثير من الأمور التي ظلت لفترات طويلة من المحظورات مثل العري والسفور والتبرج والاختلاط المحرم وتعاطي الكحوليات


ثالثا : الصحبة الفاسدة
1- ما من متعاطٍ للمخدرات إلا وكان له صديق يدعوه للتعاطي وهنا تظهر قيمة الصديق الصالح والصديق السوء ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير فحامل المسك إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد ريحا طيبة ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد ريحا خبيثة

2- وقال أيضا : المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل
ومن القرآن الكريم ما يثبت ذلك :
- قال تعالى : {قال ادخلوا في أمم قد خلت من قبلكم من الجن والإنس في النار كلما دخلت أمة لعنت أختها حتى إذا اداركوا فيها جميعا قالت أخراهم لأولاهم ربنا هؤلاء أضلونا فآتهم عذابا ضعفا من النار قال لكل ضعف ولكن لا تعلمون )

- وقال تعالى : ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا*يا ويلتي ليتني لم أتخذ فلانا خليلا*لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولا

- وقال تعالى : {وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم}

-وقال تعالى : { وبرزوا لله جميعا فقال الضعفاء للذين استكبروا إنا كنا لكم تبعا فهل أنتم مغنون عنا من عذاب الله من شيء قالوا لو هدانا الله لهديناكم سواء علينا أجزعنا أم صبرنا ما لنا من محيص }

- وقال تعالى : {وإذ يتحاجون في النار فيقول الضعفاء للذين استكبروا إنا كنا لكم تبعا فهل أنتم مغنون عنا نصيبا من النار، قال الذين استكبروا إنا كل فيها إن الله قد حكم بين العباد }

- وقال تعالى : {كل نفس بما كسبت رهينة }- { وأن ليس للإنسان إلا ما سعى } – { بل الإنسان على نفسه بصيرة }

هذا ما يمكن إجماله من أسياب للتعاطي نسأل الله أن يجنبنا الشرور ما ظهر منها وما بطن



المصدر
الموقع الإسلامي الطبي

التعديل الأخير تم بواسطة بيوت سعيدة ; 03-02-2012 الساعة 07:35 PM
بيوت سعيدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2012, 07:29 PM   #2
المشرف العام
 
الصورة الرمزية بيوت سعيدة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 613
معدل تقييم المستوى: 4
بيوت سعيدة is on a distinguished road
Lightbulb رد: أسباب تعاطي المخدرات

هل في بيتنا مدمن ؟
الكشف المبكر عن التعاطي من خلال السلوكيات
هذه بعض مؤشرات وعلامات الإدمان مع التنبيه أنه ليس بالضرورة إذا جدت بعض هذه العلامات أن يكون صاحبها مدمناً، ولكن إذا وجد الكثير منها فإنها إشارة تدعو إلى الانتباه:

1- يبدو انطوائيا مكتئباً مهموماً يميل إلى الانفراد والعزلة.
2- البقاء خارج المنزل لفترات طويلة.
3- تذبذب الحالة المزاجية بين العصبية والقلق، أو السعادة والحزن.
4- ظهور أصدقاء جدد غير معروفين مع الحرص على عدم تعريفهم للأسرة.
5- عدم الإصغاء للمتحدث، أو عدم التركيز أثناء الحديث. والانتقال فجأة إلى موضوع أخر دون تكملة الأول، كما يبدو ظاهراً ثقل في اللسان وترنح في الحركات
6- إهماله للنظافة الشخصية مع ظهوره في حالة من اللامبالاة

7- فقدان واضح في الوزن،.
8- الاستيقاظ متعباً في الصباح، وفقدان الميل للذهاب إلى المدرسة أو العمل.
9- كثرة النعاس ووجود احمرار العينين بصفة مستمرة.
10- كثرة العطاس والإفرازات من الأنف.
11- وقد تظهر بقع دماء على الملابس وخصوصاً عند الأكمام، [ لمن يتعاطى المخدرات بالحقن ]
12- طلبة لمبالغ نقدية كثيرة من كل أفراد الأسرة مبررةً أولاً ثم بدون تبرير فيما بعد، مع إلحاح غير مسبوق في الطلب.
13- ثم يبدأ بعد ذلك بالتصرف في مقتنياته الشخصية ثم مقتنيات أشقائه، ثم بقية الأسرة وخاصة المقتنيات التي لا يسهل اكتشافها.. ويندر استخدامها.
14- ثم يبدأ في مسلسل السرقة من البيت والأهل والجيران.

15- ويمكن ملاحظة وجود أشياء غريبة في مكتبه مثل:[ حقن فارغة ـ لفافات ـ أوراق قصدير أو ألمنيوم ـ ملاعق صغيرة ـ استخدام مناديل الكلينكس بصفة مكثفة ].
16-ملاحظة وجود أدوية، وحبوب مهدئة، أو منومة في متعلقاته، أو ملابسه الشخصية.
17 - ملاحظة استخدامه لأدوية السعال [ الكحة ] بكثرة.


وكما نبهنا في بداية المقال : هذه بعض مؤشرات وعلامات الإدمان مع التنبيه أنه ليس بالضرورة إذا جدت بعض هذه العلامات أن يكون صاحبها مدمناً، ولكن إذا وجد الكثير منها فإنها إشارة تدعو إلى الانتباه

مع تمنياتنا للجميع بالسلامة والصحة والعافية


الموقع الإسلامي الطبي
بيوت سعيدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2012, 07:33 PM   #3
المشرف العام
 
الصورة الرمزية بيوت سعيدة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 613
معدل تقييم المستوى: 4
بيوت سعيدة is on a distinguished road
افتراضي رد: أسباب تعاطي المخدرات

أضرار المخدرات على الصحة
ما نذكره في هذا المقال هو سرد عام للأضرار المشتركة في معظم أنواع المخدرات ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

ـ نقص مناعة الجسم

ـ ونقصان الوزن والضمور فقدان الشهية
ـ التهابات الجهاز التنفسي والإصابة بالسل الرئوي
ـ قرحة المعدة والتهاب البنكرياس وفشل الكبد والصفراء
ـ تلف خلايا المخ وفقدان الذاكرة
ـ ارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية والجلطات القلبية
ـ العِنَّة والفشل الجنسي
ـ نوبات صرع ومحاولات انتحار ثم الموت
- وبالإضافة لهذه الأضرار الصحية العامة التي يشترك فيها سائر انواع المخدرات يتميز كل نوع من المخدرات بأضرار صحية خاصة تذكر عند التعرض لكل نوع على حدة
بيوت سعيدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2012, 08:03 PM   #4
المشرف العام
 
الصورة الرمزية بيوت سعيدة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 613
معدل تقييم المستوى: 4
بيوت سعيدة is on a distinguished road
افتراضي رد: المخدرات وأسباب تعاطيها واضرارها

الحشيش بين الوهم والحقيقة
القنب الهندي أو نبتة الحشيش :
- الوهم
يعتقد متعاطوه أنه مُنشط خفيف يفتح الشهية، ويؤدي إلى الشعور بالاسترخاء، والسُّكر الخفيف والرغبة في الاختلاط بالآخرين

- الحقيقة

* يسبب الحشيش ضعفا في الذاكرة وخللا في تناسق حركات الجسم واختلال الأشكال والأحجام ومرور الزمن ببطء واختلال الذاكرة للأحداث القريبة و فقدان الانتباه والتركيز مع احمرار العينين وانخفاض ضغط الدم وزيادة سرعة ضربات القلب

•تدخين الحشيش بشكل منتظم يحرم الرئتين من المواد المضادة للأكسدة (Anti-oxidants ) التي توفر لها الحماية" دراسة جديدة من جامعة برمنجهام –بريطانيا - كما يسبب ضمور خلايا المخ وتشوه الأجنة والإجهاض عند النساء المدمنات



الهيروين بين الوهم والحقيقة
الوهم :
الشعور بالارتياح والتخلص من الهموم اليومية

الحقيقة :

*استعماله لأول مرة قد يصيب بالغثيان والتقيؤ والصداع الحاد.
*يؤدي الى الأصابة بالوباء الكبدي والإيدز
*يؤدي تناولة إلى تزايد الحاجة لكميات أكبر قصد تحقيق المفعول المراد من ورائه. ومن ثم إلى الإدمان.
ومن ثم تدهور الوضع الإقتصادي للفرد ومن ثم السرقة ومن ثم القتل .

* ومن بين أعراض الإفراط في تناول الهيروين تسارع وتيرة خفقان القلب أو ضعف أدائه، وضيق التنفس وفقدان الوعي أو الدخول في غيبوبة. ويمكن أن يؤدي الهيروين إلى وفاة مباغتة.


الكوكايين بين الوهم والحقيقة
الوهم:
الشعور بالانتعاش, التغلب على الألم والتعب. ويعتقد العديد من المتعاطين لهذا المخدر أن أداءهم يكون أحسن تحت تأثير الكوكايين


الحقيقة
أظهرت الأبحاث أن هذا الإحساس وهمي ولا علاقة له بالواقع وقد يؤدي الكوكايين إلى اضطراب وتيرة خفقان القلب وزيادة حرارة الجسم و الشعور بالضغط والإعياء.

** يتلاشى مفعول النشوة الكاذب الذي يحدثه الكوكايين بعد مرور ما بين 15 دقيقة ونصف ساعة على استنشاقه، لذلك فالمدمنون مضطرون لأخذه باستمرار كل عشرين دقيقة من أجل الإبقاء على مفعوله.

** يؤدي استخدامة الى تقليص الشهوة الجنسية والاضطراب النفسي وانفصام الشخصية ثم الوفاة بسبب السكتة القلبية أو تَعَطُّل الجهاز التنفسي

•* وهناك العديد من الأشخاص الذين يؤثر الكوكايين فيهم بسرعة، إذ يمكن أن يقودهم إلى الوفاة بعد أخذ أول كمية منه

•*ويسفر الاستنشاق له الى إتلاف أغشية الأنف.

•* تداول الحُقَنٍ الى الإصابة بعدوى الالتهاب الكبدي والإيدز.

•* استعمال الكوكايين إبان فترة الحمل إلى احتمالات إصابة الوليد بتشوهات خِلْقية أو بقِلَّة الوزن كما يمكن أن يولد الأطفال وهم يحملون أعراض الإدمان

عقار الهلوسة إل إس دي . بين الوهم والحقيقة
الوهم:
يقول المتعاطون لهذه الحبوب إن الأشياء تبدو لهم أكثر لمعانا ، كما انهم يتعاطون هذا العقار للخروج من دائرة المعقول إلى دائرة اللا معقول.

وتقول المصادر العلمية لموقع إدارة مكافحة المخدرات المصري أن هذا العقار هو عقار يصنع من بعض مواد لها أصل طبيعي و أخرى مركبات كيميائية و يحضر فى معامل سرية و يظهر فى صورة سائل عديم اللون والرائحة يتم تداوله عن طريق حفظه فى ورق مخصوص على هيئة طابع البريد يحمل أشكال و ألوان مختلفة متعددة يوجد منه بعض أنواع على هيئة أقراص أو مسحوق أبيض اللون أو فى صورة كبسولة


الحقيقة

*هذه المخدرات تجعل الدماغ غير قادر على الاستيعاب .
تظهر آثارها غالبا بعد تناولها بنصف ساعة،ويستمر المفعول اثني عشر ساعة. وقد يؤدي تناول هذه المخدرات إلى تكوُّن ارتباط نفسي باستعمالها.

وتختلف التجربة من شخص لآخر.وبمجرد أن تبدأ "الرحلة”حتى يصبح التحكم فيها أو إيقافها أمرا مستحيلا.حيث يدخل المتعاطي فى رحلة بعيده جداً عن الواقع و يقع فى خيالات لا معقوله فى حالة هسترية مهلوسة غير معلوم ردود أفعالها يظهر على متعاطيه التهيأت و التخيلات اللامعقولة و على غير المألوفة فى الطبيعة مما يجعله يهذى بكلمات و أفعال تنم عنها وقد تؤدى به الى الانتحار أو الموت.


الأمفيتامينات بين الوهم والحقيقة
الوهم
يقول مستعملو هذا النوع إنهم يشعرون بمزيد من الثقة والطاقة والروح الاجتماعية.

الحقيقة
* تتواجد على شكل أقراص أو كبسولات أو مسحوق.
* يبدأ مفعول المخدر بعد تناوله بحوالي نصف ساعة، ويستمر لعدة ساعات خفقان القلب وزيادة ضغط الدم الذي قد يؤدي أحيانا إلى انفجار الشرايين وفي بعض الحالات إلى الإصابة بالشلل أو الدخول في غيبوبة
* وبعد زوال مفعول الأمفيتامين يشعر متناولوه بالانفعال الشديد والاضطراب والدُّوَار، كما يعانون من شعور بالأرق والكآبة.
* ويسبب كذلك التسمم حتى ولو كانت الكمية المأخوذة صغيرة.
ويؤدي الاستعمال للأمفيتامين إلى إدمان الشخص حيث يشعربالاضطراب والخمول،وزيادة خفقان القلب والقشعريرة وصداع الرأس.مع إفراز كميات كبيرة من العرق مما يؤدي إلى الجفاف ثم التشنج أو الدخول في غيبوبة أو ربما إلى نزيف الدماغ.

* ويقود تناول هذا المخدر إلى الإصابة بالهلوسة وانفصام الشخصية وتلف خلايا الدماغ والمرض العقلي

* كما تواجه الحوامل المدمنات عليه خطر الإنجاب المبكر وإمكانية انتقال المخدر إلى الطفل عن طريق الرضاع

حبوب النشوة بين الوهم والحقيقة (الإكستاسي )


الوهم
يقول مستعملوه إنه يمنحهم شعورا بالنشاط والخفة، يليه إحساس بالسكينة. ويزعمون أنه يجعلهم أكثر إقبالا على الناس ويزيد من يقظتهم إزاء ما يحيط بهم.

الحقيقة
*العكس تماما فالإكستاسي يجعل طبع الشخص حادا بشكل مبالغ فيه
* وهو يصيب بالهلوسة وزيادة توتر الدماغ.
* ويؤثر الإكستاسي على حرارة الجسم. وفي حال تناول هذا المخدر والحركة لمدة طويلة في مكان عالي الحرارة، يواجه المتعاطون للإكستاسي احتمال الإصابة بنقص السوائل في الجسد، بشكل يقود إلى الوفاة.

* كما أن تناولة يسبب التوتر والاضطراب والقلق.
*وكشفت أبحاث أجريت على أشخاص كانوا يتناولون الإكستاسي ,أن هذا المخدر قد يؤدي إلى إتلاف الدماغ والإصابة بأمراض عقلية وخلق مشاكل في الكبد والكليتين في فترة لاحقة من العمر.

بيوت سعيدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2012, 10:18 AM   #5
المشرف العام
 
الصورة الرمزية بيوت سعيدة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 613
معدل تقييم المستوى: 4
بيوت سعيدة is on a distinguished road
Lightbulb فشل الدفاعات النفسية يولد عند الإنسان فكرة الانتحار

فشل الدفاعات النفسية يولد عند الإنسان فكرة الانتحار

ليس من الضروري أن تبلغ مشكلة ما درجة الظاهرة وتتكرر بدرجة عالية حتى نشعر بخطورتها، لكنَّ هناك من المشكلات نظراً لحدتها وغرابتها تكفي أن تحدث حالات بسيطة لتحرك الماء الراكد أو تلفت انتباه المختصين والمعنيين. وفي الآونة الأخيرة بدأنا نشاهد تزايدا ملحوظا في حالات الانتحار، وهذا يعني أن هناك توفر الأسباب والبيئة التي تؤدي إلى قدوم الإنسان على إنهاء حياته بطريقة متعمدة ومقصودة، وعلى المستوى النفسي والعقلي، فإن اتسام المنتحر بسمات غير سوية ووصوله إلى قناعات تجعله مهيأ وقابلا لتنفيذ الانتحار مما يحتم علينا فهم وتقصي الأسباب التي تؤدي لمثل هذا الفعل والبعد عن التفسيرات السطحية والأحكام المطلقة. لقد كان الاعتقاد السائد قديماً أن أشخاصاً محددين فقط لديهم ميول نحو الانتحار، ولكن أثبتت الحقائق العلمية أن كل إنسان لديه إمكانية الإقدام على الانتحار فيما لو توفرت الظروف المناسبة. كما كان الاعتقاد السائد أن الحديث مع الشخص الذي ينوي الانتحار حول أسباب أو دوافع انتحاره سيشجعه أكثر على الانتحار.
لكن الدراسات أظهرت العكس، أي أن الحديث عن عواقب الانتحار ونتائجه الخطيرة وآلامه يمكن أن تمنع عملية الانتحار.


ويعرف الانتحار بأنه: إقدام الإنسان بشكل متعمد وأحياناً مخطط لإنهاء حياته نتيجة عدم رضاه عن حياته أو معاناة ومشقة لا يستطيع التكيف معها، ونتيجة لاضطراب تفكيره فإنه يعتقد أن الهروب من المشكلة وتصفية حياته هو الحل.
الأساليب


تتفاوت أساليب الانتحار من الأساليب غير العنيفة مثل تعاطي جرعات زائدة من الأدوية أو المواد الكيميائية، إلى الأساليب العنيفة مثل استخدام الأسلحة وقطع الأوردة، أو أن يرمي المنتحر نفسه من أعلى جسر أو مبنى مرتفع، تصل إلى إحراق نفسه بالنار.

ويختلف الأسلوب لأسباب توفر الأداة أو رغبة المنتحر في ألاَّ تبوء محاولته بالفشل فيلجأ لوسائل قاتلة مثل الأسلحة وهذا ما يميل إليه أكثر المنتحرين من الرجال، وبعض المحاولات غير الجازمة تكون بهدف لفت الأنظار أكثر من الوصول للموت فتكون الأساليب مثل الأدوية وشرب المنظفات الكيميائية، وهذا ما تميل إليه أكثر النساء المقبلات على محاولات الانتحار.
ملاحظات حول الانتحار


• يعدّ الانتحار السبب الثامن لحالات الموت في الولايات المتحدة الأمريكية.
• الرجال أكثر عرضة للانتحار من النساء بأربعة أضعاف تقريباً. ولكن محاولات الانتحار عند النساء أكثر، الانتحار الفعلي أكثر بين الذكور. لأن الطريقة التي يفضل بها الانتحار غالباً ما تكون قاتلة والذكور غالبا ما يستخدمون الأسلحة النارية وأكثر وسائل الانتحار استخداما عند الإناث الأدوية والحرق.
• في 60% من حالات الانتحار يتم استخدام الأسلحة النارية مثل المسدس.
• تشير الدراسات إلى أن قابلية الانتحار لدى الشخص تكبر مع تقدم سنّه، ولذلك نرى بأن هناك أعداداً معتبرة بين الذين يموتون منتحرين وأعمارهم تتجاوز 65 عاماً. وهؤلاء معظمهم من الرجال وغالبا ما ترتبط بأزمة وجود مثل الوحدة والإهمال من قبل المقربين تصل إلى حد الهجران والإحساس بضعف الإنجاز أو ظهور أمراض مزمنة مثل السرطان.


• تزداد نسبة الانتحار في الدول الصناعية التي ترتفع فيها نسبة التنافس وتزداد الضغوط على الأفراد.
• تقل نسبة الانتحار بين المتزوجين ومن لهم أطفال.
• نسبة من المنتحرين يتركون رسائل وعلامات تشير إلى انتحارهم.
• تقل نسب الانتحار في الحروب والأزمات العامة، وهذا يفسر نفسياً بأن وقت الأزمات تتكون لدى المجتمعات حالة من الترابط الداخلي والتماسك لمجابهة الأزمة وهذا يغذي الجانب المفقود لمن لديهم أفكار انتحارية فجزء من الأزمة لدى هؤلاء أزمة في العلاقات الاجتماعية.


•الإيمان عامل قوي في البعد عن الانتحار.
مؤشرات وأعراض الانتحار (يجب التنبه لمثل هذه المؤشرات من قبل المحيطين)
• يواجه صعوبة في التركيز أو التفكير بوضوح.
• التخلي عن كل المكاسب، ولا شيء يهمه.
• يتحدثون عن الذهاب بعيداً لترتيب بعض الأمور.
• تغير السلوك فجأة من القلق إلى الهدوء المفاجئ أو فقدان الاهتمام بالأنشطة والاستمتاع بها.
• سلوك نحو التدمير الذاتي مثل شرب الكحول بشكل كبير أو باستخدام المخدرات أو قطع أجسادهم، أو ممارسات هوايات قاتلة مثل « التفحيط بالسيارات « والمغامرة في ألعاب خطرة.
• الانسحاب عن الأصدقاء وعدم الرغبة في الخروج.
• وجود مشكلة مفاجئة في العمل أو المدرسة، تغير مفاجئ في عادات الأكل والنوم.
• الحديث عن الموت أو الانتحار أو أنهم يريدون أن يؤذوا أنفسهم.
• الحديث عن اليأس أو الشعور بالذنب.
• ترتيبات غريبة مثل شراء بندقية أو كميات كبيرة من الأدوية.


أسباب الإنتحار :
1- الأمراض النفسية

تُعد الأمراض النفسية من الأسباب الرئيسة التي تؤدي بصاحبها إلى الانتحار مثل الاكتئاب والفصام، وكذلك إدمان المخدرات، اضطرابات الشخصية الحدية، الاكتئاب ثنائي القطب. حيث إن حوالي 35% من حالات الانتحار ترجع إلى أمراض نفسية وعقلية كالاكتئاب والفصام والإدمان كأسباب أولية، ونسبة الانتحار لدى المصابين بالاكتئاب تبلغ 20% من إجمالي حالات الانتحار في الوطن العربي، فيما تبلغ نسبة الانتحار للمصابين بالفصام العقلي من 10إلى 15% ، في حين تصل نسبة الاكتئاب لدى المنتحرين إلى 70% ، مايدل على أن معظم المنتحرين أو الأشخاص الذين يحاولون الانتحار هم مضطربون نفسياً ويعانون من خلل في التفكير أو اضطراب وظائف الدماغ .

هل الأمراض النفسية السبب الرئيس للانتحار؟

في كثير من الاضطرابات النفسية يفرق المختصون ما بين المرض و الاضطراب، وهل هو أولي أو ثانوي. بمعنى يعتقد علماء النفس أن الاضطراب العقلي أو اضطراب مستوى التفكير لدى المنتحر أو من يحاول الانتحار ليس بالضرورة هو السبب المباشر وراء حالة الانتحار نفسها، ولكن يبقى السؤال، هل الاضطراب هو السبب أم أنه ناتج عن حالة نفسية أو طبية أو ظروف معيشة سيئة أدت إلى الأمراض النفسية، وبالتالي فإن الأسباب هي التي تحدد أن الانتحار هنا. وعادة ما تكون الاضطرابات النفسية سببا ثانويا وليس أوليا.

2- فشل الدفاعات النفسية.
تتمتع النفس البشرية بالعديد من الآليات النفسية أو الميكانزيمات الدفاعية في إخراج النفس البشرية من حالات الإحباط واليأس . ويتميز الإنسان الذي يتمتع بالصحة النفسية بدرجة من المرونة النفسية وتعني القابلية للتكيف والتغيير، تغيير أنماط الحياة وتغيير أساليب التفكير مثل التفاؤل، وممارسة سلوكيات إيجابية وصحية كالبعد عن التعاطي وممارسة الرياضة وإنشاء العلاقات الاجتماعية وتوفير وسائل الترفيه والأنشطة للتكيف والتغلب على أزمات الحياة، كما يتمتع الشخص بدرجة من الصلابة النفسية وتحمل الإحباط، وخلق معنى للحياة ولوجوده في الحياة.
أما في حالات الانتحار فتفشل هذه الآليات وتستلم للصراعات وتتجه لحلول جذرية للمأزق الذي تعيشه وهو اللجوء للانتحار.


3- العدوان على الذات نتيجة الإحباط
كما هو معروف في علم النفس الإحباط يولد العدوان ولكن في الانتحار العدوان يكون مرتدا على الذات وقد يكون حالة من الانتقام اللاواعي، وقد يلجأ المنتحر إلى الانتحار كانتقام من الآخرين وخصوصاً من هم حوله ليزيدهم حسرة وألما ويشعرهم بالذنب ولكي يعيشوا الحسرة المستمرة، ويلجأ لهذا الأسلوب الشخصيات الطفلية غير الناضجة عاطفياً ولديها درجة من النرجسية والاعتماد، وتكون الأسباب في الحرمان العاطفي الذي عاشته هذه الحالة وخصوصاً الذين فقدوا أمهاتهم من الطفولة، ولأن هذه الشخصيات اعتمادية تواجه صعوبة في النجاح في مناحي الحياة المختلفة الدراسية والعملية وتتراكم الإخفاقات تلو الإخفاقات وتتراكم خبرات الفشل مما يسبب انعدام تقدير الذات، وانسداد الأفق للإيجاد الحلول الممكنة لأزماته .

أسباب أخرى
• صدمة عاطفية خصوصاً في مرحلة المراهقة.
• الاستغلال من قبل أصحاب النفوذ، أو زواج الفتاه من شخص يكبرها في السن كثيرا قد تصاب بحالات الاكتئاب.
• وفاة احد الأقارب.
• البطالة والمشاكلات المادية، (الديون وعدم القدرة على توفير مستوى معيشي نسبة إلى المستوى الاجتماعي الذي يعيش فيه، وهنا قد يقول البعض لماذا ينتحر شخص في دول الخليج مثلا، لأن فرص المعيشة أفضل من بعض الدول، هنا يجب أن نفهم أن المقارنات والضغوط تنشئ من المستوى الاجتماعي والاقتصادي الذي يعيش فيه الفرد، والاحتياجات تنشئ من خلال ما يسمى بالمسايرة الاجتماعية.
• الأساليب التربوية الخاطئة وخصوصا العلاقة المتسلطة على المراهقين وعدم تفهم احتياجاتهم النفسية والاجتماعية والعاطفية. مثل رفض الأهل تحقيق بعض من متطلباته، أو قصور الأهل المادي لشراء ما يرغبه، أو المشاحنات مع الرفاق، أو الفشل الدراسي، أو تكوين علاقة فاشلة مع الجنس الآخر.



الحلول :
سوف نفرد هنا للقراء بعض التوجيهات والحلول التي يجب اتباعها وهي:
• أي شخص لديه اضطرابات نفسية أو محاولة انتحار ولو بسيطة يجب أن يخضع للعلاج النفسي بأسرع ما يمكن .
• التنبه للأعراض التي تم الإشارة إليها والإبلاغ عنها وعدم التهاون فيها وخصوصا من المحيطين كالأهل والمعلمين.
• المساندة النفسية من قبل الأسرة والمجتمع وخصوصاً الحالات التي بدا عليها حالات الانطواء واليأس ويلجأ للتعاطي، وعدم احتقارهم والتعامل معهم بإنسانيه وممارسة الإقناع.
• خلق الفرص الوظيفية وإتاحة المجال للشباب وإعطائهم مساحة من التعبير عن إمكاناتهم وتوفير احتياجاتهم. وتذليل الصعوبات المتعلقة بتحقيق أهدافهم المعيشية والحياتية.
• يلجأ بعض الشباب للانتحار لأن السقف المطلوب منه من قبل الأهل أعلى من إمكاناته مثل الحصول على معدلات دراسية عالية، ولذا نسمع عن طلاب ينتحرون بعد ظهور النتائج الثانوية العامة، لذا يجب على الأهل أن تكون مطالبهم واقعية تناسب إمكانات أبنائهم.
• تغير اتجاهات المريض نحو الحياة وأهميتها وأهمية وجودة وقيمته
• النصح والإرشاد الديني.





المصدر : صحيفة الشرق
بيوت سعيدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:52 PM.
PageRank